كورونا يثير الذعر في توتنهام قبل ملاقاة تشيلسي

تزايدت مخاوف نادي توتنهام فيما يتعلق بأزمة جائحة كورونا قبل مواجهته المرتقبة أمام مضيفه تشيلسي يوم الأربعاء في نصف لكأس رابطة المحترفين الإنجليزية لكرة القدم.

وعانى توتنهام بالفعل من آثار الجائحة بعد إصابة تسعة من لاعبي الفريق الأول بفيروس كورونا الشهر الماضي ليتم تأجيل مباراتين للفريق، لكن المدرب الإيطالي، أنطونيو كونتي، أكد أن هناك إصابتين محتملتين في الفريق حاليا.

وينتظر توتنهام نتائج اختبارات كورونا لتحديد ما إذا كان هناك إصابات جديدة في الفريق من عدمه، على أمل ألا تسفر الاختبارات التي سيخضع لها اللاعبون يوم الثلاثاء عن أي إصابات جديدة بالعدوى، قبل مواجهة تشيلسي يوم الأربعاء.

وقال كونتي: نقوم بفحص وضعيتين مختلفتين فيما يخض كوفيد-19 ، سنرى، نعم هما من اللاعبين، لم نكشف عن أسماء المصابين في الماضي وسنواصل القيام بنفس الأمر، لم يتأكد غيابهما عن المباراة بنسبة 100%.

وأوضح المدرب الإيطالي: علينا أن نجري فحوصات وكذلك خلال اليوم، لنرى ما إذا كان هناك حالات إصابة جديدة أم لا، نقوم بفحص وضعيتين مختلفتين.

وأشار: سنعرف غدا هوية اللاعبين المتاحين للمشاركة أمام تشيلسي، نتعايش مع هذه الوضعية ليس فقط في توتنهام ولكن جميع الأندية ، علينا أن نستعد دائما لإيجاد الحلول المناسبة، الحلول الأفضل للفريق.

Leave a comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.