طرائف أمم إفريقيا تتوالى.. “معركة” كورونا وسلام وطني خاطئ

بدأت النسخة الحالية من كأس أمم إفريقيا إثارتها منذ الجولة الأولى، بوقائع غريبة حدثت على مدار المباريات التي انطلقت يوم الأحد، كان أبرزها تهديد منتخب بوركينا فاسو بعدم لعب لقاء الافتتاح، وحكم مباراة تونس ومالي الذي أنهى اللقاء قبل نهاية وقته الأصلي، وظهور المنتخب السوداني بقميصين مختلفين خلال مباراة غينيا بيساو.

معركة كورونا بين منتخب بوركينا و”كاف”

شكك منتخب بوركينا فاسو في نتائج اختبارات كورونا التي أقيمت عشية مباراة افتتاح البطولة التي تجمعهم بصاحب الأرض منتخب الكاميرون.

وأظهرت الفحوصات إصابة مدرب المنتخب بالإضافة لخمسة لاعبين بالعدوى، وهو ما أثار ريبة مسؤولو المنتخب الذين كشفوا أن المسحات تم أخذها بواسطة “فريق طبي غير معروف”.

وقال برتراند تراوري قائد الفريق في تصريحات صحفية بهذا الشأن: إنها فضيحة، لا يمكنهم حرماننا من لاعبينا بهذه الطريقة قبل 24 ساعة من المباراة، لن نتقبل هذا القرار.

وطالب اتحاد كرة القدم في البلاد بإعادة الاختبارات، مهددًا بعدم خوض لقاء الافتتاح، ليرد عليه وزير الصحة الكاميروني في تغريدة عبر حسابه بموقع “تويتر”: اختبارات الاتحاد الإفريقي لفرقه وحكامه وبعثاته هي مسؤولية الاتحاد الإفريقي نفسه، والذي يعتمد على معمل أجنبي ومستقل لهذا الغرض.
وشدد “كاف” على دقة الفحوصات التي خضع لها لاعبو المنتخب البوركينابي في خطاب رسمي، وأن التحاليل تمّت في معمل معتمد ولا يوجد ما يدعو للاحتجاج.

الكرات غير الصالحة في مباراة مصر ونيجيريا

بالرغم من أن لوائح البطولة تنص على وجود 10 كرات معتمدة في كل ملعب، إلا أن الحكم الغامبي بكاري جاساما اضطُر لتغيير 3 كرات في أقل من 25 دقيقة خلال إدارته لمباراة مصر ونيجيريا.
واشتكى لاعبو الفريقين أن ضغط الهواء غير كافٍ في الكرات، مما تسبب في إيقاف المباراة التي انتهت بهزيمة المنتخب المصري بهدف نظيف لأكثر من مرة.

منتخب السودان يظهر بقميصين مختلفين

ظهر المنتخب السوداني بقميصين مختلفين خلال شوطي المباراة التي جمعته بغينيا بيساو يوم الثلاثاء وانتهت بالتعادل السلبي دون أهداف.

وبدأ “صقور الجديان” الشوط الأول بزيّ أحمر كامل مع لون أبيض على الكتفين، لكن في الشوط الثاني لعب الفريق بزيّ مختلف لم يظهر به اللون الأبيض.

ونشر الاتحاد السوداني لكرة القدم يوم الأربعاء تصريحات ياسر الجعلي مدير المنتخب الأول التي برر فيها هذه الواقعة قائلًا: اللجنة المنظمة للبطولة اعتمدت قميصين باللون الأحمر ومثلهما باللون الأبيض قبل انطلاق أمم إفريقيا.

وأضاف: استخدمنا القميصين باللون الأحمر في مباراة غينيا بيساو، بواقع قميص في كل شوط، وذلك حتى لا يتأثر اللاعبون بعامل الرطوبة العالية، التي أدت إلى تعرقهم.

وأوضح أن ارتداء قميص في كل شوط من ضمن توجهاتهم في النهج الجديد بالمنتخبات.

حكم مباراة تونس ومالي ينهي اللقاء قبل وقته المحدد.. مرتين!

أنهى الحكم الزامبي جاني سيكازوي مباراة تونس ومالي ضمن المجموعة السادسة والتي انتهت بفوز الأخير بهدف نظيف، مرتين قبل وصول الوقت الأصلي للمباراة للدقيقة 90.

وأعلن الحكم في الدقيقة 85 نهاية المباراة لكنه تراجع عن قراره، ليعود في الدقيقة 89 مرة أخرى ويطلق صافرته التي فجّرت أزمة على أرضية ملعب “ليمبي”.

قوات الأمن تدخلت لحماية الحكم من اعتراضات لاعبي وإداريي منتخب تونس، وبعد مرور 20 دقيقة، قرر الحكم الرابع استدعاء المنتخبين لاستكمال الوقت المتبقي من المباراة بعد إسناد سيكاوزي إدارتها له.
عاد لاعبو مالي إلى الملعب، لكن المنتخب التونسي رفض العودة، وأكد أنه سيتقدم بشكوى رسمية للاتحاد الإفريقي من أجل إعادة المباراة كاملة.

وهاجم منذر الكبير مدرب منتخب تونس حكم المباراة في تصريحات للصحفيين قال فيها: استحم اللاعبون في الثلج لمدة 35 دقيقة قبل الاستدعاء للعودة للعب مجددا، عملت بالتدريب لفترة طويلة ولم أشاهد أبدا شيئا مثل هذا، حتى الحكم الرابع كان مستعدا لرفع اللوحة (لإظهار دقائق الوقت بدل الضائع) ثم أُطلقت صفارة النهاية.

عزف النشيد الخاطئ لمنتخب موريتانيا

وبسبب أحداث مباراة منتخب تونس ومالي، أعلن الاتحاد الإفريقي تأجيل لقاء موريتانيا وغامبيا الذي يليه على نفس الملعب “ليمبي” لمدة 45 دقيقة.
وقبيل بداية المباراة وأثناء عزف النشيد الوطني للمنتخبين، تفاجأ “المرابطون” بعزف نشيد قديم لبلادهم، لتقوم اللجنة المنظمة بإيقافه وعزف نشيد آخر لم يكن صحيحًا أيضًا.
وبعد إعادة النشيد الخاطئ لأكثر من مرة، قام لاعبو المنتخب الموريتاني بترديد نشيدهم بدون موسيقى قبل انطلاق المباراة.

Leave a comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.