سيدني: موراي يبلغ أول مباراة نهائية منذ أكثر من عامين

بلغ البريريطاني، أندي موراي، المصنف أول عالميا سابقا الجمعة أول مباراة نهائية له منذ أكثر من عامين عندما تغلب على الأميركي رايلي أوبيلكا 6-7 (6-8) و6-4 و6-4 في الدور نصف النهائي لدورة سيدني الأسترالية الدولية في كرة المضرب.

وخسر موراي البالغ من العمر 34 عاما، والذي تراجع إلى 135 عالميا بسبب الإصابات، المجموعة الأولى بصعوبة بعد الاحتكام إلى شوط فاصل، قبل أن يضرب بقوة في الثانية والثالثة ويكسبهما بنتيجة واحدة 6-4.

وكانت المباراة النهائية الأخيرة لموراي في دورة أنفير البلجيكية في أكتوبر 2019 عندما توج بلقبه الـ46 الأخير بعد أشهر من تعافيه من عمليتين جراحيتين في الورك.

ويلتقي موراي الذي يستعد للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، ببطاقة دعوة، في النهائي الـ69 في مسيرته الاحترافية مع الروسي أصلان كاراتسيف المصنف أول في الدورة والفائز على البريطاني الآخر دانيال إيفانز الثالث 6-3 و6-7 (11-13) و6-3.

واعتبر موراي أنه يلعب “بشكل أفضل من مباراة إلى أخرى”، مضيفاً: سيكون أمراً رائعاً أن أبدأ العام بلقب، لقد كان أسبوعاً رائعاً بالنسبة لي.

وحقق موراي ثلاثة ألقاب كبرى في مسيرته بعد أن توج مرتين في ويمبلدون 2013 و2016 ومرة في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة عام 2016، إلا أن أستراليا كانت دائمًا محطة محبطة له بعد أن خسر خمس مباريات نهائية (2010، 2011، 2013، 2015 و2016)، الأربع الاخيرة ضد المصنف الأول الصربي نوفاك ديوكوفيتش حامل اللقب.

ولدى السيدات، أنقذت التشيكية باربورا كرايتشيكوفا الرابعة عالميا أربع كرات كانت ستخرجها من الدورة قبل أن تتغلب على الإستونية أنيت كونتافيت السابعة صفر-6 و6-4 و7-6 (14-12) في ساعتين ونصف، وتبلغ المباراة النهائية.

وتلتقي كرايتشيكوفا، بطلة رولان غاروس، في المباراة النهائية مع الإسبانية باولا بادوسا التاسعة والتي تغلبت على الروسية داريا كاساتكينا 6-2 و6-2.

Leave a comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.