دفاع رينارد.. 7 أهداف خلال 6 أعوام في التصفيات

تمتاز الفرق التي يتولى المدرب الفرنسي هيرفي رينارد بصلابتها الدفاعية خلال مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم، سواء رفقة منتخب المغرب في أقصى شمال قارة إفريقيا الذي تأهل معه لكأس العالم 2018 في روسيا دون استقبال أي هدف، أو في غرب القارة الآسيوية مع المنتخب السعودي الذي يسير بخطى ثابتة نحو كأس العالم 2022 متصدرًا لمجموعته ومحافظًا على نظافة شباكه خلال 10 مباريات حتى الآن من أصل 14.

ويستعد المدرب الفرنسي لقيادة منتخب السعودية لمواجهة نظيره العماني ضمن مباريات الجولة السابعة من المجموعة الثانية للتصفيات المؤهلة لمونديال 2022 يوم الخميس.

وبداية مع أسود الأطلس، تولى رينارد المهمة الفنية للمنتخب المغربي في فبراير 2016، خاض معه 45 مباراة حتى رحيله في يوليو 2019 بمختلف المسابقات، فاز في 25 وتعادل في تسع مباريات، واحتكم للتعادل 11 مرة.

ووقع المدرب الفرنسي في مجموعة قوية، تضم كلا من ساحل العاج، الغابون ومالي خلال رحلة المغرب في تصفيات مونديال روسيا 2018.

ونجح رينارد في التأهل كأول مجموعته بـ12 نقطة، إذ فاز في 3 مباريات وتعادل في مثلها، لكن الرقم الأميز كان التأهل مع عدم تلقي شباك فريقه أي هدف خلال المباريات الست والنجاح في تسجيل 11 هدفًا في مرمى المنافسين.

ويعد رومان سايس لاعب وولفرهامبتون الإنجليزي الحالي هو الركيزة الأساسية التي اعتمد عليها رينارد خلال رحلة وصوله للمونديال، إذ شارك في جميع مباريات التصفيات الست، يأتي من بعده القائد المهدي بن عطية لاعب يوفنتوس السابق، الذي شارك في 5 مباريات وأحرز هدفًا غاليًا خلال الفوز على ساحل العاج في آخر مباريات المجموعة بهدفين نظيفين.

وشارك أشرف حكيمي مع رينارد خلال 4 مباريات في التصفيات، محرزًا هدفًا وحيدًا خلال الفوز العريض على مالي بسداسية نظيفة، ويحل بعده في قائمة أكثر المدافعين مشاركة مع هيرفي، الثنائي مروان دا كوستا وحمزة منديل الظهير الأيسر برصيد مباراتين لكل منهما.

وبعد نهاية رحلته مع المغرب اتجاه رينارد شرقًا لتدريب المنتخب السعودي بداية من يوليو 2019، لعب مع “الأخضر” 18 مباراة وفاز في 13 منها، فيما حكم التعادل بينه وبين منافسيه 4 مرات وتلقى خسارة وحيدة.

وواصل رينارد نجاحه في تصفيات كأس العالم مع المنتخب السعودي أيضًا، محققًا الفوز في 11 مباراة من أصل 14، وتعادل 3 مرات ولم يعرف طعم الهزيمة حتى الآن.

وزار لاعبو السعودية شباك خصومهم 31 مرة مع رينارد في مشوار التصفيات بينما استقبل حراس المرمى 7 أهداف فقط، كان من بينهم 3 ثنائيات أمام اليمن وأوزبكستان والصين وهدف واحد من فيتنام وحافظوا على نظافة شباك “الأخضر” خلال 10 مباريات.

وعلى مستوى الأكثر مشاركة مع المدرب الفرنسي من الخط الخلفي، فإن الحارس محمد العويس والظهير الأيسر ياسر الشهراني هما من يتصدران القائمة بـ11 مباراة، سجل خلالها الشهراني هدفين في شباك فلسطين وفيتنام.

وكان سلطان الغنام هو الظهير الأيمن الأكثر مشاركة خلال هذه الفترة، بـ 8 مباريات قدم خلالها 3 تمريرات حاسمة لزملائه، واعتمد رينارد على الثنائي عبد الله مادو وعلي البليهي في قلب الدفاع حيث شارك الأول في 9 مباريات ولعب الثاني 8 مواجهات.

Leave a comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.