حرمان مارسيليا من التعاقدات لمدة عام بسبب السنغالي غي

قال واتفورد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاثنين إن الاتحاد الدولي “فيفا” قرر منع أولمبيك مارسيليا الفرنسي من إبرام تعاقدات جديدة لمدة عام واحد لتورطه في نزاع طويل الأجل على الدولي السنغالي بابي غي مع واتفورد.

وكان غي ضمن التشكيلة الأساسية للسنغال في مواجهة غينيا ضمن المجموعة الثانية في كأس الأمم الافريقية في بافوسام يوم الجمعة الماضي، لكنه استبعد من المباراة عقب إيقافه من قبل الفيفا.

وذكرت صحيفة ليكيب الفرنسية أن الإيقاف يعود إلى نزاع قبل عامين عندما وقع اللاعب المولود في فرنسا لواتفورد بعد انتهاء عقده مع لوهافر الفرنسي.

وقالت الصحيفة إن غي قرر تغيير وكيله الذي طلب منه إلغاء العقد والتوقيع مع مارسيليا لأربعة مواسم في يوليو 2020. وفي فبراير من العام الماضي أعلن واتفورد تقديم شكوى إلى لجنة النزاعات في الفيفا.

وقال واتفورد في بيان “يؤكد نادي واتفورد أن لجنة النزاعات بالفيفا نظرت في الدعوى المرفوعة ضد اللاعب بابي الحسن غي ونادي أولمبيك مارسيليا الفرنسي وجاء حكمها كالتالي. يجب على بابي الحسن غي وأولمبيك مارسيليا بشكل مشترك ومنفصل دفع تعويض لنادي واتفورد للاخلال بالعقد دون سبب وجيه. يُحرم أولمبيك مارسيليا من تسجيل أي لاعبين جدد، سواء محليا أو دوليا خلال الفترتين التاليتين للتعاقدات بالكامل”.

وأضاف واتفورد أن غي مُنع من المشاركة في المباريات الرسمية لمدة أربعة شهور لحين صدور قرار من محكمة التحكيم الرياضية بهذا الشأن.وعلم مارسيليا بقرار الفيفا وقال إنه ينوي الطعن على العقوبة أمام محكمة التحكيم الرياضية.

Leave a comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.