بيترهانسل يفوز بالمرحلة العاشرة في رالي داكار.. وانسحاب بنابيدس

حقق أبطال سابقون لرالي دكار نتائج متباينة يوم الأربعاء إذ فاز الفرنسي المخضرم ستيفان بيترهانسل بالمرحلة العاشرة في فئة السيارات بينما انسحب كيفن بنابيدس بعد مشكلة فنية.

ويعد الانتصار في المرحلة العاشرة هو الأول لبيترهانسل المعروف بلقب “السيد داكار” والفائز بالرالي 14 مرة في فئة الدراجات النارية والسيارات والذي يستخدم الآن سيارة كهربائية من أودي. وخرج بيترهانسل من المنافسة على اللقب الأسبوع الماضي في السعودية.

واحتفظ القطري ناصر العطية بفارق مريح في الصدارة قبل مرحلتين على نهاية الرالي في جدة يوم الجمعة، رغم أن أقرب ملاحقيه سيباستيان لوب قلص الفارق إلى 32 دقيقة و40 ثانية.

وكان لوب، بطل العالم للراليات تسع مرات وسائق فريق البحرين ريد إكستريم، في المركز الخامس في المرحلة التي امتدت لمسافة 375 كيلومترا من وادي الدواسر إلى بيشة بينما تفوق بيترهانسل على زميله في أودي كارلوس ساينز.

واحتل العطية الفائز برالي داكار ثلاث مرات المركز السابع بفارق خمس دقائق و50 ثانية عن الصدارة، وعوقب بإضافة خمس دقائق إلى زمنه لانتهاكه لوائح حزام الأمان.

وقال سائق تويوتا وصيف البطل العام الماضي: نحن سعداء بإنهاء المرحلة بدون فقد الكثير من الوقت، غدًا مرحلة طريق جيدة بالنسبة لنا.

وانتهت رحلة دفاع بنابيدس عن اللقب عندما تعطلت دراجته (كيه.تي.إم) بعد مرور 133 كيلومترا من المرحلة بسبب مشكلة فنية لم يتمكن من إصلاحها.

وتوج بنابيدس بطلا على متن دراجة هوندا العام الماضي ليصبح أول متسابق من أمريكا الجنوبية يفوز باللقب في فئة الدراجات النارية.

وكان المتسابق البالغ من العمر 33 عاما في المركز الخامس في الترتيب العام بفارق حوالي عشر دقائق عن زميله النمساوي ماتياس فالكنر المتصدر، والذي أنهى مرحلة الأربعاء رابعا ليقفز الفرنسي أدريان فان بيفرين إلى الصدارة.

واحتل البريطاني سام سندرلاند المركز الثاني، بفارق حوالي ست دقائق عن الصدارة، في المرحلة التي فاز بها الأسترالي توبي برايس على متن دراجته (كيه.تي.إم).

Leave a comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.