بعد عامين منذ بداية الجائحة.. كورونا يتغلب على ميسي

سقط النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي يوم الأحد ضحية لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، بعدما حافظ على سلامته طوال عامين منذ بداية الجائحة ، وسط إصابات للاعبين عالميين كثر بالفيروس خلال الفترة الحالية .

وأعلن باريس سان جيرمان الفرنسي يوم الأحد أن أفضل لاعب في العالم 7 مرات آخرها العام الماضي أصيب بالفيروس سريع الانتشار بالإضافة إلى الثلاثي خوان برنات والحارس سيرخيو ريكو و ناثان بيتومازالا.

وقال المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب باريس يوم الأحد: ميسي يتواصل بشكل منتظم مع الطاقم الطب، ولن يستطيع السفر إلى فرنسا، لذا الأمر يعتمد على نتائج الفحص لمعرفة موعد السفر… سنقيم الوضع عندما يكون جاهزا للعب.

وكان الأرجنتيني باولو ديبالا أحد أوائل لاعبي كرة القدم الذين تعرضوا للإصابة في الفيروس وذلك في مارس 2020، إذ قضى وقتاً طويلاً في منزله وكان في كل مرة يجري المسحة تظهر بأنها إيجابية لمدة قاربت الشهر.

وتعرض البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى الإصابة بالفيروس شهر سبتمبر من عام 2020 عندما كان يستعد لخوض مباريات أسبوع فيفا مع منتخب بلاده، وفي ذات الشهر أصيب الفرنسي كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان بالفيروس.

وأصيب نيمار بفيروس كورونا المستجد عندما كان يقضي إجازته عقب استكمال موسم 2019-2020 في جزيرة إيبيزا الإسبانية.

وأصيب النجم المصري محمد صلاح بالفيروس في نوفمبر 2020 عندما كان في زيارة إلى بلاده لخوض مباريات تصفيات التأهل إلى بطولة كأس أمم إفريقيا.

وفي سبتمبر 2020 كذلك كتب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم ميلان الإيطالي عبر “تويتر”: ثبتت إصابتي بفيروس كورونا المستجد ولا أعاني من أية أعراض أو ما شابه، لقد قرر “كوفيد” الدخول في تحدِ معي، إنها فكرة سيئة للغاية.

Leave a comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.