السحر في أمم إفريقيا.. الشرطة تشارك وزملاء يهاجمون بعضهم

اشتهرت كأس أمم إفريقيا بقصص السحر والشعوذة، ولطالما حفلت بمواقف غريبة وغير متوقعة، كمشاركة الشرطة في تلك الأعمال ومدرب ألقى اللوم على لاعبيه بسبب استخدامهم السحر ضد بعضهم، ووعاء يتفاءل به المشجعون وجثة خفاش ظهرت في افتتاح نسخة المحليين.

الشرطة تمارس السحر في مالي

لاحظ توماس نكونو مدرب حراس المنتخب الكاميروني قبل بداية مباراة فريقه أمام صاحب الأرض مالي خلال نسخة 2002 من البطولة، قيام أحد أفراد الشرطة بإلقاء أشياء غريبة على أرض الملعب، الأمر الذي أغضب نكونو ودفعه للتشاجر مع رجل الشرطة مما تسبب في اعتقاله لدقائق معدودة قبل الإفراج عنه.

ورفض لاعبو منتخب الكاميرون خوض اللقاء لكن تدخل أعضاء الاتحاد الإفريقي أثناهم عن قرارهم، وانتهى اللقاء بفوز الضيوف بثلاثية نظيفة وحملوا الكأس في المباراة التي تلتها عقب الفوز على السنغال بركلات الترجيح.

السحر بين أفراد المنتخب الواحد
أثارت خسارة المنتخب الغاني المفاجئة أمام حامل اللقب فيما بعد زامبيا خلال نصف نهائي نسخة 2012 غضب مدرب فريق “النجوم السوداء” غوران ستيفانوفيتش، لكن المفاجأة لم تكن في انتقاده لأداء لاعبيه أو التحكيم كما جرت العادة بعد أي هزيمة، إنما اتهامه لاعبي فريقه بقيامهم بأعمال السحر ضد بعضهم.

وقال ستيفانوفيتش عقب اللقاء: سبب خروجنا كان السحر الذي تسبب في انقسام معسكر المنتخب، كنا بحاجة إلى مساندة بعضنا البعض لا استخدام تلك الأساليب لتدمير أنفسنا.

وتابع: نحتاج تغيير عقلية اللاعبين وحثّهم على عدم استخدام السحر الأسود، بالإضافة إلى إلزامهم باحترام زملائهم.

وعلّق رئيس الاتحاد الغاني حينها على تصريحات المدرب قائلًا: اللاعبون الكبار في الفريق تذمّروا من عدم احترام صغار اللاعبين لهم، وأن البعض لعب لمصلحته الشخصية فقط، كما أكدوا أن هناك أمورا غير طبيعية حدثت في المعسكر.

افتتاح نسخة 2008

أكدت صحيفة الغارديان البريطانية أن جماهير المنتخب الغاني استخدموا ما يعرف بـ “وعاء جوجو” خلال مباراة افتتاح نسخة 2008 بين فريقها والمنتخب الغيني.

ويتكون “وعاء جوجو” من أوراق الشجر المختلطة ببعض السوائل، والتي تستخدم “لإخافة كل الشياطين” بحسب معتقداتهم.

ونجح أصحاب الأرض في الانتصار أمام غينيا بهدفين لهدف، لكن آمالهم في حصد اللقب تلاشت بعد الخسارة من الكاميرون في نصف النهائي.

طقوس مشجعي بنين
كشف موقع “فرانس 24” أن هناك تجمعًا دينيًا ضخمًا أقيم من جماهير منتخب بنين من أجل تمني ملازمة التوفيق للاعبيهم خلال نسخة 2019 من البطولة قاده كاهن اشتهر بممارسة السحر.

وتأهل منتخب “السناجب” إلى الدور التالي من البطولة عقب التعادل في جميع مباريات مجموعته كأحد أفضل “ثوالث” المجموعات.

وسبق هذه الصلوات التضحية بماعز وثلاثة من الأغنام، وقال أحد الموجودين بهذا الحدث لـ”فرانس 24″: لدي قناعة بأن هذه الطقوس هي من تدفعنا إلى الأمام.

وانتصرت بنين بعد تأهلها من المجموعات على منتخب المغرب خلال دور الـ16 لكن رحلتها في البطولة لم تستمر طويًلا إذ ودّعت المسابقة على يد السنغال في المباراة التي تلتها بربع النهائي بعد الخسارة بهدف نظيف.

“جثة خفاش” في افتتاح أمم إفريقيا للمحليين

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لـ”جثة خفاش” ظهرت خلال المباراة الافتتاحية لبطولة كأس أمم إفريقيا للمحليين 2020 بين منتخبي الكاميرون وزيمبابوي والتي انتهت بفوز الأول بهدف نظيف.

وعلّق زدرافكو لوغاروسيتش مدرب منتخب زيمبابوي على هذه الواقعة قائًلا لموقع “غول”: لم نتقدم بشكوى رسميًا بشأن ما حدث، لأنني أعرف كيف تبدو إفريقيا، رأينا ذلك منذ البداية وأظهرناه ثم ابتسمنا، وواصلنا التحضير للمباراة بشكل طبيعي للغاية، إنها الطريقة التي يعيشون ويؤمنون بها وهذه حريتهم”.

Leave a comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.