إنفانتينو: المونديال سينقذ الأفارقة من “الغرق” في البحر

يرى السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الأربعاء أن تغيير رزنامة كرة القدم ربما يقلل من احتمال هجرة الأفارقة إلى أوروبا والتعرض لخطر الموت في البحر الأبيض المتوسط.

وتحدث رئيس الاتحاد الدولي للعبة في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، عن دعم إصلاحات فيفا للرزنامة التي تضمن خططا لإقامة بطولة كأس العالم كل عامين.

وقال إنفانتينو إن المقترحات حيوية للغاية من أجل منح عالم كرة القدم خارج أوروبا الأمل، مضيفا: نحتاج لإعطاء الأمل للأفارقة حتى لا يكونوا بحاجة لعبور البحر الأبيض المتوسط ربما بحثا عن حياة أفضل ولكن الأمر الأكثر احتمالا هو الموت في البحر.

وأضاف: نحتاج لمنح الفرص والكرامة، ليس من خلال إعطاء إعانات خيرية ولكن من خلال السماح لبقية العالم بالمشاركة.

وانتقد إنفانتينو السلوك الأوروبي وسط المناقشة حول ما إذا كان يتعين إقامة كأس العالم كل عامين بدلا من كل أربعة أعوام.

وأضاف رئيس “فيفا” في المجلس الأوروبي بستراسبورغ: نرى أن كرة القدم تتطور في اتجاه بأن هناك البعض الذين يملكون كل شيء ، فيما لا تملك الأغلبية أي شيء.

وتابع: في أوروبا كأس العالم تقام مرتين في الأسبوع، لأن أفضل اللاعبين في العالم يلعبون في أوروبا.

وحتى داخل أوروبا، جرت الإشارة إلى الفوارق الكبيرة حيث تجذب حفنة من بطولات دوري النخبة أغلبية أفضل اللاعبين، فيما لا تشارك الأغلبية من الأندية في البطولات القارية.

وتعد مسألة تغيير دورة إقامة كأس العالم، موضع جدل كبير، حيث تعارضه الاتحادات الرياضة القوية في أوروبا وأميركا الجنوبية.

Leave a comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.