أتليتكو وبلباو.. التاريخ يقف مع “الهنود” قبل المواجهة الأولى في السوبر

يلتقي أتليتك بلباو حامل لقب النسخة الماضية من السوبر الإسباني، نظيره أتليتكو مدريد خلال نصف نهائي النسخة الحالية من المسابقة، وتعد هذه المواجهة هي الأولى تاريخيًا بين الفريقين في بطولة كأس السوبر الإسباني التي انطلقت رسميًا عام 1982.

ويساند التاريخ فريق العاصمة الإسبانية الملقب بـ “الهنود الحمر”، إذ تميل كفته في مجموع المواجهات والمباريات الإقصائية على نظيره الباسكي.

ويقف التاريخ مع أتليتكو مدريد، إذ تواجه الفريقان في 181 مباراة بمختلف المسابقات، حقق نادي العاصمة الإسبانية الفوز في 85 مباراة منها، بينما انتصر بلباو خلال 65 مواجهة، وفصل التعادل بينهما بـ31 مناسبة، وسجّل أتليتكو مدريد 291 هدفًا في شباك منافسه، بينما نجح أتليتك بلباو في إحراز 265 هدف.

والتقى الفريقان خلال 12 مباراة إقصائية من قبل، انتصر اتليتكو مدريد في 9 مباريات منها، وفاز أتليتك بلباو 3 مباريات فقط.

ويعود تاريخ المباراة الإقصائية الأولى بينهما إلى موسم 1920-1921 إذ حقق الفريق الباسكي لقب كأس ملك إسبانيا بعد انتصاره على فريق العاصمة مدريد في النهائي بأربعة أهداف لهدف، بينما عبر أتليتكو مدريد إلى نصف نهائي كأس ملك إسبانيا موسم 2013- 2014 بعدما انتصر على بلباو ذهابًا وإيابًا 1-0 و2-1 على الترتيب خلال آخر مباراة إقصائية بين الطرفين.

وتواجه الفريقان في نهائي قاري مرة وحيدة من قبل كانت في الدوري الأوروبي موسم 2011-2012، فاز بها “روخي بلانكوس” بثلاثية نظيفة من توقيع فالكاو “هدفين” والبرازيلي دييغو.

وحقق أتليتك بلباو لقب النسخة الماضية بعد فوزه على ريال مدريد 2-1 في نصف النهائي، ثم انتصر على برشلونة في النهائي 3-2 في مباراة امتدت للأشواط الإضافية وطُرد نجم برشلونة السابق ليونيل ميسي خلال آخر دقائقها.

ويحتل أتليتكو مدريد المركز الرابع في جدول ترتيب “الليغا” بالموسم الحالي، متأخرًا بفارق 16 نقطة عن الصدارة، ويعاني بلباو أيضًا حتى الآن، إذ يأتي تاسعًا محققًا الفوز 6 مرات فقط خلال 21 مباراة خاضها بالبطولة.

ويغيب عن كتيبة سيميوني المدافع ستيفان سافيتش والفرنسي أنطوان غريزمان، بينما يخوض بلباو المباراة بصفوف مكتملة معولًا على هدافه إينياكي ويليامز الذي سجل 5 أهداف في الدوري الإسباني هذا الموسم.

ويلاقي الفائز من هذه المواجهة، الفائز من كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة، يوم الأحد بنهائي البطولة.

Leave a comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.